القائمة الرئيسية

الصفحات

أحدث المقالات[LastPost]

4 أشياء يجب عليك مراعاتها عند شراء سماعة الرأس للألعاب

4 أشياء يجب عليك مراعاتها عند شراء سماعة الرأس للألعاب











4 أشياء يجب عليك مراعاتها عند شراء سماعة الرأس للألعاب



إذا كنت ترغب في شراء سماعة الرأس للألعاب فمن المحتمل أن تكون على دراية بالمجموعة الواسعة من الخيارات المتاحة التي يمكنك الاختيار من بينها، حيث تقدم الشركات العديد من السماعات التي تختلف بحسب ميزاتها وأحجامها، لذا قبل الشراء إليك بعض النصائح والقواعد العامة التي بجب عليك الانتباه لها.

1- توافق السماعة مع جهاز الألعاب:


أهم شيء يجب عليك الانتباه له عند شراء سماعة الرأس – إذا كنت ستسخدمها في ألعاب الفيديو – هو كونها متوافقة مع حاسوبك أو جهاز الألعاب (إكس بوكس) Xbox أو (لاي ستيشن) PS، حيث قد تجد بعض السماعات إنها مرخصة للعمل مع أجهزة Xbox، ولكن في الوقت نفسه ستجد إنها متوافقة بشكل كامل مع أجهزة الألعاب الأخرى، وكذلك الحواسيب الشخصية.


لذا عندما يتعلق الأمر بتوافق سماعة الرأس فهناك عدد قليل من القواعد العامة التي يمكن أن توفر الوضوح بشأن أنظمة الأجهزة التي ستعمل معها سماعات الرأس التي تريد شراءها، وهي:


  • إذا كانت سماعة الرأس سلكية، أي تحتوي على مقبس 3.5 مم فستعمل عمليًا مع أي جهاز ألعاب أو حاسوب، حيث تحتوي أجهزة Xbox One و PlayStation على منفذ 3.5 مم للصوت، ويحتوي جهاز Nintendo Switch أيضًا على منفذ 3.5 مم في قاعدته.
  • تأتي بعض سماعات الرأس مزودة بميزة اتصال البلوتوث، وهي ميزة تدعمها معظم الحواسيب والأجهزة اللوحية والهواتف الذكية، ولكن بعض الحواسيب لا تحتوي على اتصال بلوتوث لذا في هذه الحالة يجب عليك شراء ملحق اتصال بلوتوث منفصل لتوصيله بحاسوبك.
  • ستعمل سماعات الرأس المستندة إلى USB مع جميع الحواسيب التي تعمل بنظام التشغيل ويندوز الحديثة، ولكن لا تعمل جميعها مع وحدات تحكم جهاز Xbox ما لم يُذكر ذلك.
  • يمكن لبعض سماعات الرأس اللاسلكية الاتصال مباشرة بجهاز Xbox بدون مستقبل إشارة USB، مثل: سماعة (Turtle Beach Stealth 600) ومع ذلك، فإن بعض السماعات تستخدم منفذ USB مع ملحق منفصل، مثل: سماعة (Plantronics RIG 800LX).

2- أيهما أفضل سماعة الرأس السلكية أو اللاسلكية:


إذا كنت لا ترغب في وجود الكثير من الكابلات في مساحة اللعب الخاصة بك، ستكون سماعة الرأس اللاسلكية هي الخيار الأفضل لك، ولكن تذكر مع أن سماعات الرأس اللاسلكية ستقدم لك تجربة صوتية مميزة إلا إنها عمومًا تأتي بأسعار أكثر تكلفة، مقارنة بسماعات الرأس السلكية التي تعتبر رخيصة نوعًا ما.


وبالإضافة إلى نقطة السعر ستجد أن السماعات اللاسلكية تحتاج إلى إعادة الشحن لأنها تعمل ببطارية، لذلك إذا كنت تلعب لساعات طويلة وتحتاج إلى السماعات فلن تكون السماعات اللاسلكية خيارًا مناسبًا، بل سيناسبك أكثر السماعات السلكية.


3- الميزات:


قبل اتخاذ قرار الشراء، يجب عليك التحقق جيدًا من الميزات الإضافية التي تأتي بها سماعة الرأس، على سبيل المثال: تأتي بعض السماعات بقواعد شحن مغناطيسية تقوم بشحن بطاريات سماعة الرأس عندما لا تكون قيد الاستخدام، بينما تحتوي بعضها على تقنيات صوتية أفضل، مثل: تقنية الصوت من نوع Dolby Atmos كميزة إضافية.



بالإضافة إلى ذلك، تحقق أيضًا من ميزات برنامج تشغيل السماعة، فغالبًا ما تأتي سماعات الرأس اللاسلكية المزودة ببرامج ثابتة ومعالجة مدمجة مع برنامج تشغيل يمكنك استخدامه وتخصيصه للحصول على إعدادات وميزات إضافية، على سبيل المثال: يمكنك تخصيص مستوى الضوضاء الخارجية.

4- السعر:


آخر شيء يجب البحث عنه هو السعر، وهو أمر صعب بعض الشيء مع وجود الكثير من الطرز لمختلف الشركات، لذا حتى لا يلتبس عليك الأمر يجدر بك التحقق وقراءة الكثير من المراجعات حول سماعة الرأس التي تريد شرائها من مصادر متعددة لتحديد كون هذه السماعة ستكون الأفضل بالنسبة لك.


وتذكر: لا يعني أن تكون سماعات الرأس الغالية إنها دائمًا الأفضل بالضرورة، حيث تميل الشركات المصنعة إلى تقديم ميزات قد تكون غير ضرورية لرفع السعر، مثل: قاعدة الشحن المغناطسية أو برامج تشغيل متقدمة، بينما كل ما تبحث عنه هو سماعة تقدم لك جودة صوت عالية فقط.

reaction:

تعليقات