القائمة الرئيسية

الصفحات

أحدث المقالات[LastPost]

مشكلة (عنق الزجاجة) في الويندوز...ماهي؟ وكيفية تجنبها

مشكلة (عنق الزجاجة) في الويندوز...ماهي؟ وكيفية تجنبها













مشكلة (عنق الزجاجة) في الويندوز...ماهي؟ وكيفية تجنبها




ربما سمع معظم مستخدمي الكمبيوتر عن كلمة (عنق الزجاجة) ولو لمرة واحدة على الأقل, ولكن الكثير من المستخدمين لايعرفون إن هذه الكلمة هي عبارة عن مشكلة خفية في الويندوز ولو كانت غير ملاحظة لديك في الوقت الحالي، حيث قد نصادف مشكلة عند ترقية (شراء) كرت شاشة أو معالج جديد عبارة عن أداء ضعيف غير متوقع كيف ذلك؟.


بعد تركيب كرت الشاشة الجديد أو المعالج (البروسيسور) قد نلاحظ عدم تقديم الاداء المطلوب كتشغيل الألعاب الحديثة بجودة أفضل وبسلاسة، مع العلم إن كرث الشاشة الجديد ذو مواصفات حديثة وقوية، هنا تتسائل لماذا حدث ذلك ؟وأنت في الأساس قمت بشراء كرت الشاشة للحصول على أداء أفضل، هنا تعتقد أن المشكلة في كرت الشاشة الجديد نفسه، لكن إنتظر قليلا لأنك قد تكون مخطأ في ذلك.




في حال كنت تمتلك جهاز كمبيوتر عالي الأداء، فإنك ستشعر بالسعادة عند شراء بطاقة رسومات أحدث وأفضل، بطاقة الرسومات الجديدة تعني أداء أفضل ورسومات أفضل وتقنيات أحدث ، ولكن شراء بطاقة رسومات جديدة يأتي أيضا مع خطر حدوث الاختناقات أو مايسمى (عنق الزجاجة).


فما هو مصتلح عنق الزجاجة الذي يواجه العديد من اللاعبين ويسبب لهم حلم مخيف؟ وكيفية التحقق من مكونات الكمبيوتر التي تسبب اختناقات عنق الزجاجة (Bottleneck), إذا كنت ترغب في ذلك، دعونا نلقي نظرة من خلال هذه المقالة على إجابات هذه الأسئلة معا.



• ما هو عنق الزجاجة في الويندوز؟


مصتلح ومعنى كلمة عنق الزجاجة تصف حالة تراجع أداء الكمبيوتر بمعنى أدق تخيل طريق رئيسي من ثلاث ممرات عليه حركة مرور كثيفة وفي منطقة معينة أصبح هذا الطريق ضيقا وبممر واحد ولايستطيع أستيعاب حركة المرور الكثيفة هذه، مما سيؤدي إلى بطئ حركة المرور بشكل ملحوظ.


وهذا يحدث عند تشغيل ألعاب الكمبيوتر، حيث تعمل جميع أجزاء الكمبيوتر معًا لتنفيذ مهام محددة، مثل وحدة المعالجة المركزية (البروسيسور) ، وعادة ما تكون مسؤولة عن الحسابات الفيزيائية ، والذكاء الاصطناعي، وإدارة الرسوم المتحركة ، وهلم جرا، و وحدة معالجة الرسومات ، بطاقة الفيديو ، (كرت الشاشة) تكون مسؤولة عن معالجة القوام والأضواء والظلال والرسومات التخطيطية الهندسية وأي صور تراها خارجها.


على سبيل المثال أن الكمبيوتر لديك يحتوي على معالج ضعيف وقديم نوعا ما، وكارت شاشة قوي وحديث. عندما تلعب لعبة حديثة وتحتاج الى جرافيك عالى، سوف يقلل هذا المعالج عدد الإطارات (FPS) التي يمكن لكارت الشاشة القوي هذا أن ينتجها.


ينتج عن ذلك تقليل عدد تحديث الإطارات لأن المعالج ليس سريعًا بما فيه الكفاية لمعالجة البيانات بنفس المعدل مع كارت الشاشة، حيث يحتاج المعالج الضعيف إلى مزيد من الوقت للتعامل مع المهام، وهو ما يجعل كارت الشاشة القوي في وضع خمول لأنه ينتظر الحصول على بيانات الإطار التالي.


تصاب بطاقة الفيديو بفشل في معالجة إطارات معينة ما لم يتم إجراء العمليات الحسابية التي يحتاجها بواسطة المعالج (CPU), وإليك مثال عن ذلك: عند لعب لعبة معينة تتكون من شخصيتين سنرمز للشخصية الأولى بالحرف A والشخصية الثانية بالحرف B عندما تقوم الشخصية A برمي سكينا أو سهم لتصيب به الشخصية B. وحدة المعالجة المركزية (البروسيسور)  يجب أن تقوم بهذه العملية الحسابية والإبلاغ عنها إلى بطاقة الفيديو (كرت الشاشة)، إذا لم يحدث هذا في الوقت المناسب، لا يمكن أن تظهر بطاقة الفيديو ما إذا كان نصل السكين أو السهم قد وصل إلى وجهته (الشخصية B) أو قد يتأخر في إظهار ذلك.

 

وينطبق الأمر نفسه في السيناريو المعاكس. إذا كانت وحدة المعالجة المركزية قامت بعملية الحسابات الخاصة بها ولكن بطاقة الفيديو (كرت الشاشة) لا يزال لم ينته من معالجة العملية السابقة، هنا يجب على المعالج (CPU) انتظار بطاقة الفيديو للإنتقال للخطوة التالية. في حال حدوث أحد هذه السيناريوهات في جهازك، هنا تحدث اختناقات (عنق الزجاجة) ويحدث خسائر في الأداء.




 

• كيفية التحكم في إختناقات (عنق الزجاجة) في المعالج وبطاقة الفيديو؟


  • الخطوة 1 • قم بالتوجه إلى الموقع التالي من  هنا  .
  • الخطوة 2 • ثم قم بتحديد بطاقة الفيديو والطراز (MSI و ASUS وNvidia وما إلى ذلك) التي تستخدمها بشكل تسلسلي ضمن المجموعة الأولى، First Combination.
  • الخطوة 3 •  ضمن إعدادات الجودة المطلوبة، حدد الإعدادات التي تريد أن تلعب فيها الألعاب.
  • الخطوة 4 • في المجموعة الثانية ضمن Second Combination حدد نوع بطاقة الرسومات أو المعالج الذي تفكر وتريد شراءه، وحدد إعدادات الجودة التي تريد لعب الألعاب عليها.
  • الخطوة 5 • ثم انقر على مقارنة أو  (Compare).

مشكلة (عنق الزجاجة) في الويندوز...ماهي؟ وكيفية تجنبها























  • الآن سوف تحصل على قائمة نأتي إلى مراجعة النتائج التي تهمنا فيها والمتعلقة بموضوع اليوم.

  • أول شيء تحتاج إلى التحقق منه هو الجزء الذي يشير إلى وحدة المعالجة المركزية CPU وعلى مستوى FPS فيها.
  • حيث يظهر مدى تأثير وحدة المعالجة المركزية على مستوى FPS.
  •  ويظهر مدى تأثير المعالج السلبي في جهاز الكمبيوتر الخاص بك على أداء بطاقة الرسومات وتأثيرها على قيمة FPS المستلمة في الألعاب التي تلعبها. حيث كلما ارتفع العدد هنا، كلما كان المعالج الخاص بك يؤثر سلبًا على أداء بطاقة الرسومات.


مشكلة (عنق الزجاجة) في الويندوز...ماهي؟ وكيفية تجنبها



كما ترون في الصورة السابقة، هناك مقارنة مع بطاقة الرسومات AMD RX 580 OC 8GB ولكن مجهزة بمعالجات مختلفة. عندما نقارن معالجات AMD FX-8350 و AMD Ryzen 5 2600X، فإننا نرى أن هناك فرقًا واضحًا في الأداء، حيث يؤثر معالج AMD FX-8350 بشكل سلبي على أداء RX 580 بنسبة 30٪، في حين يؤثر Ryzen 5 2600X على 10٪ فقط. وهذا يعني أن بطاقة الرسومات RX 580 ستعاني من الإختناق (عنق الزجاجة) مع المعالج FX-8350.




وكما ينطبق الشيئ نفسه على بطاقات الفيديو المختلفة، مع معالج محدد حيث يظهر المعالج AMD Ryzen 5 1600X  فرقا واضحا بالمقارنة مع اثنين من بطاقات الرسومات المختلفة.


مشكلة (عنق الزجاجة) في الويندوز...ماهي؟ وكيفية تجنبها



 في حال كان شخص ما لديه معالج Ryzen 5 1600X وأراد إستخدامه مع بطاقة رسومات RX 580 OC 8 GB، سيكون لها تأثير فقط من -9.7 FPS، في حين سوف يكون تأثير  FPS من -59.1 عند إستعمال GeForce RTX 3090 في جهاز الكمبيوتر الخاص به مع نفس المعالج Ryzen 5 1600X.



الآن ومن خلال الخطوات السابقة يمكنك البحث عن المكونات المتوافقة التي تعطيك أفضل أداء عندما تريد أن تشتري قطع الغيار لتجنب مواجهة مشاكل الاختناق. وبهذه الطريقة، سوف تكون بمنأى عن التكاليف غير الضرورية عند إضافة أجزاء جديدة إلى جهاز الكمبيوتر الخاص بك، وحتى لا تصاب بخيبة أمل لاحقا.




عزيزي الزائر اهلا وسهلا بك على مدونتنا نتمنى ان تكون مواضيعنا مفيدة لك ونرجو منك  زيارة صفحتنا على الفيسبوك 
وقناتنا على اليوتيوب اسفل التدوينة والاشتراك فيها (بدعمكم نستمر ونكبر)

مع تحيات ادارة موقع Mr,Tech









الى هنا نكون قد انهينا موضوعنا لليوم الى اللقاء في مواضيع جديدة


صفحتنا على الفيسبوك من هنا 

قناتنا على اليوتيوب من هنا 





reaction:

تعليقات